النخيل والإنسان العماني

العودة إلى تصوير هبطات الاعياد في عمان تجربة غاية في المتعة وعودة إلي اصل ارتباط الانسان العماني مع هذا , المخلوق الذي ذكر في القرآن الكريم

المتعة كانت حاضرة في هبطة سرور وفي هبطة الرستاق، والتفاعل الانساني كان في ذروته.

هناك نوع من الكيمياء الساحرة اللتي تزيد هذين المخلوقين جمالاً كلما اقتربا من بعضهما، الانسان أجمل مع النخلة والنخلة به أجمل

كالعادة، الصور هي التي تحكي

20131011-_MG_4077 20131012-_MG_4418 20131011-_MG_4079 20131011-_MG_4290 20131011-_MG_4224 20131011-_MG_4212 20131011-_MG_4023

هبطة سرور

هبطة سرور، ولاية سمائل، سلطنة عمان

٢٦ رمضان ١٤٣٤ هجري

الموافق ٤ اغسطس ٢٠١٣ ميلادي

 ما زالت الهبطة في عمان منتفس لمن يرتادها لتقضية حاجيات العيد، بالذات المواشي. هي تفاعل انساني جميل، ذو مفرداتمتعددة، ترى الطفل والشيخ والمرأة في تفاعل وتمازج عفوي، ومنظم في نفس الوقت،.

تبقى هبطة سرور ذات أجواء مختلفة عن غيرها من الهبطات في عمان، ربما كونها تأخذ مكانها بين اشجار النخيل.

كالعادة، أدع الصورة هي من تتحدث

ملاحظة: هنالك العديد من صور المصورين، وقد أسماها زميلنا الدكتور المعتصم البهلاني #هبطة_المصورين

تقبل الله صيامكم وقيامكم، وكل عام وأنتم بخير

_MG_1001 _MG_1023 _MG_1027 _MG_1036 _MG_1041 _MG_1042 _MG_1051 _MG_1057 _MG_1076 _MG_1086 _MG_1102 _MG_1108 _MG_1116 _MG_1123 _MG_1139 _MG_1154 _MG_1158

السحر الابيض….. قرية “وُكَانْ” سحر المكان

بصبحة الزميل والإعلامي أحمد بن سالم الكندي، سعدت بزيارة قرية وكان الساحرة

هي قرية تعطيك شعور عظيم بالسكينة والراحة، هدوء يملأ جنبات القرية الجبلية، الا من ضجيج بعض مركبات الدفع الرباعي التي تقل مجموعة من الهاربين من صخب المدن، الهاربين إلى حظن وكان الساحر.

في اليوم الذي زرنا فيه وكان (٢٢ فبراير ٢٠١٣م) والذي كان أحد مواسم ازهار اشجار الخوخ، التي تشتهر بها وكان، معظم أجزاء القرية كانت متشح بالبياض، بياض ازهار الخوخ.

هذا البياض، يعطي مزيد من الطهر على هذه القرية، ويجعلك تعيش نوع من الحلم والحقيقة، ويولد لك الرغبة في التحليق كنحلة بين ازهار الخوخ، من زهرة الى أخرى….

وكان سحر المكان…

اترككم مع شي من السحر الابيض….

_MG_3159 _MG_3122 _MG_3119 _MG_3107 _MG_3117 _MG_3124 _MG_3194 _MG_3183 _MG_3146

wukan

في مديح الأقنعة

المعرض الثاني لمجموعة فكرة لفن التصوير، تجربة جماعية جديدة للمجموعة أخوضها مع زملائي، هي تجربة تعبر عني بشكل كبير بكل ما تحمل من تناقض….!

في مديح الأقنعة!

ذلك الوجه المرن، جزأ من كل قصة. القناع مشنقة للقتل، سجادة للتعايش، حذاء للمشي على الجمر، شق للتنصل، لهب انصهار، ومجرد زيف هزيل في الحالات التي تنتصر فيها جاذبية المصلحة على عنفوان الأصالة. وسيلة وصول، وتحرر فلا أحد يحاكم قناعا لا أحد يسائله، لا أحد يؤذيه.

مستسلمة الناس للأقنعة كاستسلامها لقيد. إنه الوسيلة الأخيرة للرجوع إلى العفوية البكر، لتبصر الزمان والمكان يهزمان بيد باردة.

لكن، لا بد أن يسقط القناع في نهاية الأمر. يسقط دون أن يزيح عن كاهل صاحبه ثقل الفكرة، وسطوة الذاكرة.

ها أنتم تنظرون إلي من أمام أقنعتي. أنا أعرف أنكم لا تحاكموني بسوء نية، أنتم مثلي وضعوا على وجوهكم الأقنعة، ومروا.

ها أنت واقف قبالتي ولا تعرف ماذا تفعل بقناعك، ولا تعرف كيف تتصرف تجاه شيء وجد ليسترك لا ليعريك!

النص للشاعرة: نوف السعيدي

1 2

3

عمان للابحار .. الاستثمار في فتية وفتيات عمان

 

مجموعة من الاطفال في المدارس الصيفية في عمان للابحار
مجموعة من الاطفال في المدارس الصيفية في عمان للابحار

أحد تجارب التصوير المهمة بالنسبة لي هي تغطية فعاليات عمان للابحار، حتى وقت قريب لم يكن لي أي تجربة في تصوير الرياضات البحرية، وكان العام ٢٠١١ هو بداية استكشاف هذا النوع من التصوير الذي يحوي الكثير من المتعة.

التجربة لم تكن عبارة عن التقاط صور فقط، انما كانت إاقتراب من تفاصيل مشروع طموح يستثمر في الشباب ويستخلص ما يمتلك فتية وفتيات من طاقة ويوظفها قالب يرفع علم السلطنة في محافل دولية متعددة. الاجمل من ذلك، في كل زيارة لعمان للابحار او المشاركة في احدى التغطيات لفعالياتهم، الحظ نمواً في عدد الشباب العمانيين (ذكوراً وإناثاً) بدءً من البحارة وانتهاء بمختلف الاعمال المكتبية.

أتمنى أن أرى في عمان تجارب مشابهة تتعامل مع رياضات أخرى بنفس مستوى الاحترافية والطموح والثقة في الشباب العماني.

_MG_6138 _MG_6832 _MG_6974 _MG_7388 _MG_7415 _MG_7417 _MG_7461 _MG_7482 _MG_7689 _MG_7758 _MG_7958 _MG_8007 _MG_8027 _MG_7852 _MG_8783 _MG_8793

التصوير الفوتوغرافي والعالم الافتراضي

الرسم المستخدم من موقع: http://www.socialsearchmobile.org/home/
الرسم المستخدم من موقع:
http://www.socialsearchmobile.org/home/

*تجدون هذا المقال في النسخة الحديثة من مجلة العدسة، التي تصدر بمناسبة مهرجان التصوير ٢٠١٣ (قمرة) والذي تنظمة جماعة التصوير في جامعة السلطان قابوس

في عصر التواصل الاجتماعي يعتقد الكثير أنه مؤهل لاحتراف التصوير الضوئي، او أنه يتحلى بجميع صفات المصور الضوئي المبدع، كل ما عليه فعله هو التقاط صورة عن طريق هاتفه الذكي ورفعها على أحد وسائل التواصل الإجتماعي (فيسبوك ، تويتر، انستجرام) وخلال ساعات بسيطة سيحظا باعداد كبيرة من المعجبين والمتأثرين بالصورة، وقد يصل الحماس باحدهم بان يصف صاحب الصورة بالمبدع او العبقري .

المسألة تأخذ بعداً متسارعاً واكبر ما أن نكتشف أن هنالك مجموعات من الاصدقاء على وسائل التواصل الاجتماعي يحرصون على أن يكيل كل منهم المديح للآخر ويُسوْق كل منهم لزميله أو زميلتها على أنه مصور القرن الجديد المرتقب، والذي لن يشق له غبار!!!!

هذا الحراك الفوتوغرافي على سطح العالم الافتراضي قاده التسارع المهول في عالم التقنية الرقمية والتصوير الرقمي، والذي جعل من التصوير الضوئي متاحا لجميع من يعيش على سطح هذا الكون تقريبا، في حين أن التصوير الفوتوغرافي كان متاحا في بداياته فقط لنخبة المجتمع وعلية القوم. فمن عربه يجرها حصان وتزن العديد من الكيلوجرامات، الى كاميرات متناهيه في الصغر بالامكان تثبيتها في قلم صغير. ومن هواتف نقاله تحوي كاميرا مدمجة داخلها، الى كاميرات رقمية تتيح لمقتنيها إستخدام الهاتف، وليس ذلك فحسب، بل الولوج لمختلف وسائل التواص الاجتماعي والتفاعل معها بكل سهوله.

في إعتقادي، أجمل مافي التصوير الرقمي، هو أسؤه ايضا، التقنية الرقمية جعلت من التصوير الضوئي متاحا للجميع، ما يجعل المصور المبتدئ يعتقد انه يتمتع بنفس مهارات وقدرات غيره المتمرس. الأَمرُّ من ذلك هو أن الكثير من المبتدئين يُلبسون أنفسهم عبائة مَدرسةٍ فنية تجريدية او مفاهيميه، ويوهمون انفسهم من خلال ممارستهم لهذا النوع من التصوير انهم فنانون فوتوغرافون متمكنون.

نحن في حاجه الى قيم اكثر تواضعا عند ممراستنا لهواية التصوير الضوئي، كل منا له هدفه الذي ينشده ويسعى اليه، وله وسطه الذي يمارس من خلاله الهواية، واصدقائه الذين يسجل معهم هذه اللحظات.

ومع كل هذا لا بد أن نعي أن في مختلف المجتمعات ووسائل التواصل الاجتماعي، هنالك متلقون آخرون قد نختلف او قد نتفق معهم، المهم في الامر أن هذا المتقلي أياً كانت ثقافته فهو يستحق منا الافضل.

ياني،،، لا يعمل وحيداً

Yanni Live in Oman

لسبب أجهله حتى اللحظة

كنت في تلك الليلة الاربعاء ٢٦ إكتوبر ٢٠١١م المصور الفوتوغرافي العماني الوحيد في القاعة الكبرى بمركز جامعة السلطان قابوس الثقافي!!!!

كل شيء كان محسوب بدقة، من شحن وإنزال وتركيب الاجهزة، إلى إعداد الصوت والإضاءة.

العرض يحمل إسم موسيقار واحد، لكن هنالك فريق عمل كبير جدا من خلفه يعتني بكل التفاصيل، شدني هذا التفاني في إنجاز العمل دون النظرر إلى من سيبرز إسمه دون الآخر، والتنظيم والإعداد للحفل الذي يليه بعد أيام قليلة مباشرة مع إنتهاء الحفل وخروج الجمهور.

العرض الموسيقي الذي قدمه الموسيقار ياني (YANNI) في تلك الليلة لم يكن ليكتمل دون وجود فريق عمل يلغي فيه الفرد حبه للظهور الشخصي وينصهر في عمل وإبداع المجموعة بكامله.

كم نحتاج في مجتمعنا لهذا النوع من نكران الذاتومحبة فريق العمل

 Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman Yanni Live in Oman

سحر الابيض والاسود

 Ras Alkhabbah

كان لبدايتي في التصوير الكثير من التأثير على ما أمارسه الآن، أجدني أكثر إنجذاباً للتعبير بالأبيض والاسود، وفي كثير من الاحيان لا تقنعني الألوان. خلال بدايتي كان لي الفرصة بالاحتكاك مع أحد امهر مصوري الابيض والاسود الذين عرفتهم في حياتي، يوجين جونسون.

Eugene H. Johnson 

http://www.ehjohnson.com/

البروفيسور جونسون لم يبخل على بالنصيحة وساندني في كثير من الاوقات ومعه تعلمت طباعة الابيض والاسود بالشكلالصحيح. ومنها وأنا أعشق التعبير بالابيض والاسود.

الصور التالية إلتقطها في الرحلة السنوية لطلاب جماعة التصوير الضوئي في جامعة السلطان قابوس في الفترة من٥ إلى٨ فبراير ٢٠١٣م، وكانت الرحلة إلى محافظتي الشرقية والوسطى.

مضي على إنقضاء الرحلة ما يقارب شهرين، طوال هذه المدة كنت احاول اقناع نفسي بأن اخرج الصور بالألوان، لكني فشلت في أكثر من مرة!!! ما زلت أجهل السبب وأجهل ما يجعلني أعبر في صوري بالابيض والاسود فقط

 ربما سحر الابيض والاسود؟؟؟

 

Ras adukum 002 Ras adukum 003 Ras adukum 004 Ras adukum 001 Shanah Marina Ctach of th eday

صحافتنا وصحافتهم….. صورنا وصورهم ،، زيارة الأمير تشارلز كنموذج

الصورة من الديلي ميل  http://www.dailymail.co.uk/news/article-2295170/Prince-Charles-takes-traditional-sword-dance-visits-Oman-fort-Camilla.html Getty Images
الصورة من الديلي ميل
http://www.dailymail.co.uk/news/article-2295170/Prince-Charles-takes-traditional-sword-dance-visits-Oman-fort-Camilla.html
Getty Images

في الوقت الذي انشغل فيه البعض بتأويل أسباب زيارة صاحب السمو الملكي الأمير تشارلز أمير ويلز، أجدني متفاعلا مع موضوع ذي علاقة بالزيارة، ولكن من جانب مختلف تماما – وهو ما قد أفقه فيه بعض الشيء

المقال الذي نحن بصدده الآن يستعرض تعاطي وسائل الإعلام العمانية الرسمية وغير رسمية مقارنة مع نموذج من الصحافة البريطانية.

الغريب في الأمر، رغم أن الحدث كان على أرض السلطنة إلا أن تعاطي الصحافة المحلية معه من جانب الصورة الصحفية لم يرق لمستوى يعكس المساحة المتاحة للعمل الصحفي في السلطنة حتى أنه لم يقترب من مستوى التصوير الصحفي الذي طالعناه في الصحافة البريطانية.

لتبسيط طرح الموضوع فإن المقارنة ستكون بين النسخة الإلكترونية من صحيفة الديلي ميل البريطانية (http://www.dailymail.co.uk) وبين مختلف الصحف العمانية ، وسنتخذ اليوم الثاني من الزيارة كنقطة للمقارنة.

بالنسبة للصحف العمانية الخمس الناطقة باللغة العربية، هنالك تطابق تام بين محتوى الصحف المطبوعة ومحتوى الموقع الإلكتروني لكل صحيفة على حده، بالإضافة عن تطابق الكثير من الأخبار الواردة في الصحف مع نظيراتها في كثير من اأاحيان وبالذات عند الحديث عن الاخبار المحلية ، وذلك أان الصحف تستقي الخبر من وكالة الأنباء العمانية وقليلا ما نجد تغييراً في صيغة الخبر أو توسعا في طرح التفاصيل فيه. هذا الوضع يتطابق بشدة مع حال وتفاعلها مع زيارة سمو الأمير.

فيما يتعلق بالصور الصحفية تكاد المسألة تكون أعمق، إذ تكتفي الصحف في كثير الأحيان باقتناء الصور من موقع وكالة الأنباء العمانية أو من وكالة الأنباء الفرنسية (والأخيرة يراسلها من السلطنة اأاستاذ محمد المحجوب)، دون السعي إلى شيء من التميز في اللقطات والصور.

الصور أدانه توضح هذا التطابق، فعلى سبيل المثال تكررت صورة الأمير وقرينته وهم يمرون بين اأاطفال امام قلعة نزوى في جريدتي الرؤية والزمن، وتكررت صورة الأمير نفسها وهو يمشي بجانب فلج الخطمين في الوطن والرؤية وعمان.

تغطية جريدة عمان
تغطية جريدة عمان
تغطية جريدة الرؤية
تغطية جريدة الزمن
تغطية جريدة الشبيبة
تغطية جريدة الوطن

مما يأسف ذكره، أنه لم تذكر كل من الرؤية والشبيبة والوطن مصدر الصور ، إذ أن ذكر مصدر الصور أو اسم المصور هو تقليد متبع في أغلب الصحف العالمية. وعلى النقيض تماما فنجد أن موقع الديلي ميل ذكر في كل صور مصدرها.

والفرق واضح وجلي في مستوى الافكار وجودتها وعمقها في الصور المستخدمة، بالإضافة إلى عن اختيار المصور للزاوية والوقت المناسبين.

مثال لذلك أيضا: هو الصور المنتقاه والمستخدمة لزيارة سمو الأمير تشارلز للاسطبلات السلطانية، الصورة الأولى هي الصورة التي ظهرت في موقع وكالة الأنباء العمانية تليها الصورة المستخدمة من قبل موقع الديلي ميل.

الصورة المستخدمة في موقع الديلي ميل  http://www.dailymail.co.uk/news/article-2295170/Prince-Charles-takes-traditional-sword-dance-visits-Oman-fort-Camilla.html
الصورة المستخدمة في موقع الديلي ميل
http://www.dailymail.co.uk/news/article-2295170/Prince-Charles-takes-traditional-sword-dance-visits-Oman-fort-Camilla.html
الصورة المستخدة من قبل وكالة الانباء العمانية
الصورة المستخدة من قبل وكالة الانباء العمانية

لن نتحدث عن صورة الديلي ميل ولكن أمعنوا النظر في صورة وكالة الأنباء العمانية، هل كانت هذه هي الزاوية الوحيدة لالتقاط هذا المشهد؟ ألم كانت هذه هي اللحظة المناسبة؟ هل لم يكن بمقدور المصور الانتظار حتى ينتقل أفراد الحرس والشرطة من الموقع الذي هم فيه في خلفية الصورة خلف سمو الأمير وقرينته؟

في زيارة الاسطبلات السلطانية شاهد سمو الأمير تشارلز جواداً وردي اللون (أمهق) حاز على استحسان الحضور، وتناقل العديد من مشتركي الفيسبوك وتويتر العمانيين صورة الجواد، ليس غريبا أن نقول بعد كل ما ذكر أن مصدر الصورة لم تكن إحدى الصحف العمانية حيث لم ترد صورة الجواد في أية صحيفة عمانية، وكأن هذا الجواد شي مألوف لدى جمهور الصحف العمانية وقرائها، وكأنه ليس نادر الوجود!!!!

الصورة من الديلي ميل  http://www.dailymail.co.uk/news/article-2295170/Prince-Charles-takes-traditional-sword-dance-visits-Oman-fort-Camilla.html
الصورة من الديلي ميل
http://www.dailymail.co.uk/news/article-2295170/Prince-Charles-takes-traditional-sword-dance-visits-Oman-fort-Camilla.html

تغطية هذا الحدث تكشف لنا مدى الهوة والفارق بين صحافتنا المحلية والصحافة العالمية خصوصا في مسألة التعاطي والتعامل مع الصور الفوتوغرافية وتوضح لنا أن منظومة العمل الصحفي في مختلف المؤسسات الصحفية (بما فيها وكالة الأنباء العمانية) تحتاج إلى تطوير آليات العمل في ما يخص التصوير الفوتوغرافي واختيار الصور وانتقائها.

ختاما، ومن منطلق انها إحدى مؤسسات المجتمع المدني، وهي مسؤولة عن الصحافة المحلية، أتمنى أن تكون آليات تطوير التصوير الصحفي ضمن اهتمام جمعية الصحفيين العمانية تماشياً مع أهتمام مجلس إدارة الجمعية في الحصول على مزايا لأعضائها.

أتمنى أن تعمل الجمعية مع وزارة الإعلام على النهوض بمستوى الصورة الصحفية في وسائل الإعلام العمانية، وأن لا تدخرى أي جهد في سيبل الخروج بالصورة الصحفية العمانية إلى أفق أوسع.

وما زلت أحلم بيوم يكون للصورة الصحفية العمانية حضورها وألقها العالمي علي غرار توأمها الصورة الفنية العمانية، التي ينتجها المصورون العمانيون أعضاء جمعية التصوير الضوئي.

أيقونتا الجمال في بهلا

 

 

جامع السلطان قابوس في ولاية بهلا

في زيارة قصيرة لولاية بهلا بمحافظة الداخلية، تسنى لي زيارة أيقونتان من الجمال في الولاية بهما شي من التضاد، لكنهما تعكسان روح المجتمع العماني

الأيقونتان هما: قلعة بهلا ، وجامع السلطان قابوس في بهلا

قلعة بهلا يعود تأسيسها لفترة ما قبل الاسلام، وقد أعلنتها منظمة الامم النتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) محمية ثقافية ضمن واحة بهلا بأسواقها وسورها الاثري الذي يمتد بطول أكثر عن ١٣ كم.

القلعة يعود تأسيسها للالف الثالث قبل الميلاد وقد مرة القلعة بعدة ترميممات توالى عليها عدد من الاسر الحاكمة في عمان قديما وحديثا وقد اعيد افتتاح القلعة اما الجمهور مؤخرا في ٢٢ نوفمبر ٢٠١٢م بعد مرحلة ترميم طويلة استمرت ٢١ عام.

أما الجامع، فهو من وجهة نظري ثاني أجمل الجوامع الحديثة في عمان بعد الجامع الاكبر في بوشر. أفتتح الجامع في العام ٢٠٠٠م  ويمتاز الجامع بقبتين جميلتين ترتفع الاولى فوق قاعة الصلاة الرئيسية ب ٢٧.٥ متر فيما الثانية ترتفع فوق مدخل الجامع بنفس ارتفاع الاولى.

 

Bahla Fort from Inside 001منظر امامي لقلعة بها

صيبة يتجولون في قلعة بهلا، ايام قلية بعد افتتاحها
صبية يتجولون في قلعة بهلا، ايام قلية بعد افتتاحها

قلعة بهلا

لقطة بانورامية لقلعة بهلا
لقطة بانورامية لقلعة بهلا

قلعة بهلا من الداخل

منظر عام لولاية بهلا، وتظهر قلعة بهلا شامخة أمام الجبال
منظر عام لولاية بهلا، وتظهر قلعة بهلا شامخة أمام الجبال

جامع السلطان قابوس في ولاية بهلا جامع السلطان قابوس في ولاية بهلا جامع السلطان قابوس في ولاية بهلا