دهشه لم تكن في الحسبان

دهشه لم تكن في الحسبان

تأخذني الدهشة الأولى للمكان

المصور الفوتوغرافي غوريتفس 

في يوم لا أذكره ولا أذكر تاريخه يشبه هذه الايام، هو تقريباً في مثل هذه الايام من السنه، تعرفت بشكل مباشر على شيء غدى جزء من مخيلتي اليومية وطريقة أحب التعبير باستخدامها.

لم يكن في الحسبان أن تتطور العلاقة بهذا العمق والاستمرارية، وأن تقتصر رؤيتي في غالب الاحيان على هذه الوسيلة في التعبير. لا أذكر هل كان الفورد (Ilford) او تي ماكس (T-Max) لكن ذلك شريط الفلم ذلك – والذي شاركني التصوير باستخدامه اثنان من أعضاء الجماعةادخلني الى عالم المونوكروم والابيض والاسود بطريقة آخذه. لم تكن الدهشة بفعل الفلم وحده ولكن ما بعده أيضا

أتذكر جيداّ كل تفاصيل الاوقات التي قضيناها في تحميض وتظهير الفلم والصور، بدأ بالتعرف على الاحماض المستخدمة في تحميض وتظهير الفلم في معلم الطباعة (Darkroom) في عمادة شؤون الطلبة ووصولاً إلى طباعة الصور في معمل الطباعة في كلية العلوم الزراعية والبحرية –طوال الليل – بمرافقة الصحبة الاجمل من أعضاء جماعة التصوير في جامعة السلطان قابوس.

أستعيد هذه الذكريات الفوتوغرافية وأنا اشاهد جيل جديد من جماعة التصوير يعيش لحظات الورشة التخصصية للجماعة بطرق واساليب ومواضيع مختلفة ومتجدده، لكن بنفس روح الابداع المتوقد التي تميز هذا الكيان الابداعي.

الصورة التي أنتجتها مع هذه الدهشة الفوتوغرافية ليست أجمل صوري، لكنها أحد لحظاتي الاجمل التي تعرفت من خلالها على نفسي.

شبك
أول صورة صورتها وانتجتها باستخدام فلم ابيض واسود

Published by

Rashad Al Wahaibi

A Black & White fine art Omani Photographer. I keep leaning, discovering, teaching photography, simply, i was born when i knew photography.

Leave a Reply