التصوير الفوتوغرافي والعالم الافتراضي

الرسم المستخدم من موقع: http://www.socialsearchmobile.org/home/
الرسم المستخدم من موقع:
http://www.socialsearchmobile.org/home/

*تجدون هذا المقال في النسخة الحديثة من مجلة العدسة، التي تصدر بمناسبة مهرجان التصوير ٢٠١٣ (قمرة) والذي تنظمة جماعة التصوير في جامعة السلطان قابوس

في عصر التواصل الاجتماعي يعتقد الكثير أنه مؤهل لاحتراف التصوير الضوئي، او أنه يتحلى بجميع صفات المصور الضوئي المبدع، كل ما عليه فعله هو التقاط صورة عن طريق هاتفه الذكي ورفعها على أحد وسائل التواصل الإجتماعي (فيسبوك ، تويتر، انستجرام) وخلال ساعات بسيطة سيحظا باعداد كبيرة من المعجبين والمتأثرين بالصورة، وقد يصل الحماس باحدهم بان يصف صاحب الصورة بالمبدع او العبقري .

المسألة تأخذ بعداً متسارعاً واكبر ما أن نكتشف أن هنالك مجموعات من الاصدقاء على وسائل التواصل الاجتماعي يحرصون على أن يكيل كل منهم المديح للآخر ويُسوْق كل منهم لزميله أو زميلتها على أنه مصور القرن الجديد المرتقب، والذي لن يشق له غبار!!!!

هذا الحراك الفوتوغرافي على سطح العالم الافتراضي قاده التسارع المهول في عالم التقنية الرقمية والتصوير الرقمي، والذي جعل من التصوير الضوئي متاحا لجميع من يعيش على سطح هذا الكون تقريبا، في حين أن التصوير الفوتوغرافي كان متاحا في بداياته فقط لنخبة المجتمع وعلية القوم. فمن عربه يجرها حصان وتزن العديد من الكيلوجرامات، الى كاميرات متناهيه في الصغر بالامكان تثبيتها في قلم صغير. ومن هواتف نقاله تحوي كاميرا مدمجة داخلها، الى كاميرات رقمية تتيح لمقتنيها إستخدام الهاتف، وليس ذلك فحسب، بل الولوج لمختلف وسائل التواص الاجتماعي والتفاعل معها بكل سهوله.

في إعتقادي، أجمل مافي التصوير الرقمي، هو أسؤه ايضا، التقنية الرقمية جعلت من التصوير الضوئي متاحا للجميع، ما يجعل المصور المبتدئ يعتقد انه يتمتع بنفس مهارات وقدرات غيره المتمرس. الأَمرُّ من ذلك هو أن الكثير من المبتدئين يُلبسون أنفسهم عبائة مَدرسةٍ فنية تجريدية او مفاهيميه، ويوهمون انفسهم من خلال ممارستهم لهذا النوع من التصوير انهم فنانون فوتوغرافون متمكنون.

نحن في حاجه الى قيم اكثر تواضعا عند ممراستنا لهواية التصوير الضوئي، كل منا له هدفه الذي ينشده ويسعى اليه، وله وسطه الذي يمارس من خلاله الهواية، واصدقائه الذين يسجل معهم هذه اللحظات.

ومع كل هذا لا بد أن نعي أن في مختلف المجتمعات ووسائل التواصل الاجتماعي، هنالك متلقون آخرون قد نختلف او قد نتفق معهم، المهم في الامر أن هذا المتقلي أياً كانت ثقافته فهو يستحق منا الافضل.

Published by

Rashad Al Wahaibi

A Black & White fine art Omani Photographer. I keep leaning, discovering, teaching photography, simply, i was born when i knew photography.

Leave a Reply